رِحْلَةْ.......(شعر)

الأحد, 02 أكتوبر 2016 16:35

بقلم/ على عبدالمنعم
يا سَائِلاً عَنْ قصّتى يَكْفِى الأسَى...
                    يَكْفِى العذابُ المُنْطَوى فى أضلُعى...

أحْبَبتُها دَوْمًا وجالَ بِخاطِرى  ...
                   أنّ المُنَى حَتْمًا سَيَسْكُنُ  مَرْتَعى ....

ونَسَيْتُ فى الأقْدَارِ ما يَلْهُوبِنَا...
                  كالْمَوْجِ إنْ يَلْهُوبِذاتِ الأشْرُعِ ...

ونَسَيْتُ فى طَبْعِ الزَمانِ نَقِيصَةً...
                  إذْ يَبْتَغى دَوْمًا رَحيقَ الأَدْمُعِ...

يا سَائِلاً مَهْلاً سَيَشْدُ و خافِقى...
                  لَحْنَ المَنَايا فى نَشِيدٍ مُفْجِعِ ...

أَوْدَعْتُ لَحْنى فى جَلالٍ قِصّتِى ...
                وَبَكَيْتُ عُمْرى وَ إنْتِهاءِ المَطْلَعِ...

ياسَائلًا ما قِصّتِى إلًإ الأسى ...
                فإرْفِقْ بِقَلْبى مِنْ عَذَابٍ مُوجِع ِ ...
 

 

تعليقات
لا يوجد تعليقات