نجلاء خليل

عالم بلا ورق

 يشهد عالمنا  الذي نعيشه حاليا  ثورة كبيرة في المعلومات من حيث تضاعفها وطرق تخزينها ومعالجتها وسهوله استعادتها أي وقت وتحول التعليم المدمج الذي وصفه العلماء في 2001 بأنه الأفضل في توصيل المعلومات والمهارات في الوقت المناسب للشخص المناسب  تلقائيا الي تعليم بدائي  واصبح  التعليم الإلكتروني والطفره الهائله في استخدام  الوسائط المتعدده بكل مدخلاتها  وسهوله استخدام الإنترنت وتوافرها للعامه  وسهوله الإشتراك في غرف الحوار وفصول التعلم بإستخدام كافه الوسائل السمعيه والمرئيه وتوظيف المستحدثات في التكنولوجيا واستخدام الكومبيوتر  في كل أغراض الحياه بصورة غير مسبوقه في الطب والتعليم والإحصائيات  واستخراج البيانات   وكافه انواع العلوم  بل توصل العلم إلي خلق واقع افتراضي ثلاثي ورباعي الأبعاد  يعيش بالمتدرب في نفس المناخ والظروف الطبيعيه ويغادر به في رحله إلكترونيه تحمل في طياتها كل مايمكنه ان يلاقيه في الواقع  الحقيقي بنفس التجربه دون تعرضه للمخاطر  بل وتعلمه سرعه التصرف وحسن اداره الأزمات
من خلال مدخلات ومخرجات تحاكي الواقع تماما بإستخدام  كل ماتم توفيره من ادوات العلم الحديث  كـ hard ware المتطور وكـ mouse dimensional و كـ data glove   ومن خلال مخرجات  head display monitor وغيرها الكثير والكثير.
ويظل السؤال الحائر هل سنعيش واقعنا الجديد بلا أوراق  وهل سيحل الواقع الإفتراضي حتي في العلاقات الإنسانيه محل الواقع الحقيقي
وهل ستظل العلاقات الإنسانيه والإحساس والتفاعل البشري محتفظة بنفس الحميميه برغم انتمائنا الي عائلاتنا الإلكترونيه الجديدة الذين اصبحنا نعرف عنهم  ونهتم بهم أكثر ما نعرف عن أنفسنا  وخاصه بعد ان  تحولت العلاقات الإفتراضيه مع المحترمين الي علاقات وصدقات واقعيه  شدبدة التماسك يجمعها المتابعه اللحظيه الى درجة الإدمان.
وهل ستتحول حياتنا جميعا الي نبضات ودقات علي الكي بورد  وسنفقد تدريجيا التوثيق الورقي   وسيصبح التاريخ اسطوانات مدمجة.
تعليقات
لا يوجد تعليقات