الرئيسية » ثقافة

دينا المهدي تترجم رواية لأبو أدب الرعب في العالم

السبت, 27 أبريل 2019 19:58

"النداء الرهيب للكائن كثولو" من الروايات النادرة التي كتبها "لافكرافت" ولم تترجم
صدر للكاتبة والمترجمة السكندرية دينا المهدي الترجمة العربية لرواية "النداء الرهيب للكائن كثولو" والتي ألفها أبو أدب الرعب في العالم الكاتب الأمريكي الراحل هوارد فيليبس لافكرافت عام 1928، والتي تعد واحدة من أولى روايات الرعب التي كتبها "لافكرافت".
صدرت الترجمة عن دار "دون" يناير الماضي، وتشارك حاليا ضمن إصدارات دون بمعرض أبوظبي للكتاب.
رواية "النداء الرهيب للكائن كثولو" واحدة من الروايات النادرة التي كتبها "لافكرافت" ولم تترجم وتنتشر بشكل واسع إلا أنها تنقل القارئ إلى عالم مفزع، مرعب ومخيف.
وللكاتب الأمريكي "لافكرافت" قدرة رائعة على تجسيد الشخصيات وتوصيف الحدث بصورة تجعل القارئ يعيش كافة تفاصيل عالمه المخيف، وهو ما جعله ملهمًا لأجيال عديدة من كتاب أدب الرعب في العالم.
وتتحدث الرواية عن الكائن كثولو وهو شخصية وهمية لمخلوق كوني، من خارج الكرة الأرضية والمجرة بأسرها، أو وربما من بعد كوني آخر، ويصف الراوي الذي يتتبع مخطوطات ووثائق غريبة تحكي عن مخلوق أسطوري تواردت سيرته على لسان عدد من البحارة الذين وصفوه بشكل مريع وتسبب لهم بعد ذلك في هلاك معظمهم.
يقرر الراوي أن يتتبع هذه الحكاية ليكتشف أن كثولو وحش ذو جسد بشري، ورأس يشابه الأخطبوط، ممتلئ بما يشابه قرون الأستشعار، وبشرة قشرية على جسد يبدو مطاطيا، مع مخالب ضخمة على كفيه وقدميه، وأجنحة مستطيلة على ظهره.
وصف كثولو على أنه مزيج بين البشر والأخطبوط وتنين.. ويسعى الراوي طيلة أحداث الرواية للتبأ بالمكان الغريب الذي يسكنه استدلالا بروايات البحارة الذين تعرضوا له في البحر.. فهل يصل إلى جزيرته الغريبة هذه.. وما الذي قد يحدث إذا وجده؟