الزواج ما بين الملكية والجمهورية في مصر المعاصرة (4)

الأحد, 23 ديسمبر 2012 17:21

 
تناولنا في الحلقات الماضية في "من فات قديمه" الزواج الملكي منذ عهد محمد علي باشا والي مصر وحتى الأمير أحمد فؤاد الثاني ابن الملك فاروق، وسوف نتناول في تلك الحلقة الزواج الجمهوري في عهد ما بعد ثورة يوليو 1952، وزيجات الرئيسين جمال عبد الناصر وأنور السادات.
 
عبد الناصر والسادات والزيجات الجمهورية
عبد الناصر
في 29 يونيو 1944 تزوج الزعيم جمال عبد الناصر من السيدة تحية محمد كاظم – ابنة تاجر من رعايا إيران، وكان عبد الناصر قد تعرف على عائلتها عن طريق عمه خليل حسين، وقد أنجب منها ابنتيه هدى ومنى وثلاثة أبناء هم خالد، وعبد الحكيم، وعبد الحميد.
وقد لعبت زوجة عبد الناصر تحية دوراً هاماً في حياته خاصة في مرحلة الإعداد للثورة واستكمال خلايا تنظيم الضباط الأحرار، فقد تحملت أعباء أسرته الصغيرة -هدى ومنى- عندما كان في حرب فلسطين 1948، كما ساعدته في إخفاء السلاح حين كان يدرب الفدائيين المصريين للعمل ضد القاعدة البريطانية في قناة السويس في عام 1951، وعام 1952.
 
السادات
كان للرئيس محمد أنور السادات زواجه الأول من السيدة إقبال عفيفي التي كانت تنتمي إلى أصول تركية، وكانت تربطها قرابة قريبة بينها وبين الخديوي عباس، كما كانت أسرتها تمتلك بعض الأراضي بقرية ميت أبو الكوم والقليوبية أيضًا، وهذا ما جعل عائلتها تعارض زواج أنور السادات لها، لكنه بعد أن أتم السادات دراسته بالأكاديمية العسكرية تغير الحال وتم الزواج واستمر لمدة عشر سنوات، وأنجبا خلالها ثلاثة بنات هم رقية، وراوية، وكاميليا.
أما زواجه الثاني فكان من السيدة جيهان رؤوف صفوت عام 1951 والتي أنجب منها 3 بنات وولدًا هم لبنى ونهى وجيهان وجمال.

تعليقات
لا يوجد تعليقات