سيد بلال الشهيد رقم 21 فى مذبحة القديسين

السبت, 26 يناير 2013 17:58

 

 
أحد أصدقاء بلال :قيادات الدعوة السلفية هى السبب فى ضياع
دم بلال ولم تدعو لحشد مظاهرة للمطالبة بحقه
 
كتبت ـ هدى مصطفى
 
عندما تأتى ذكرى حادثة القديسين لا بد من أن نذكر الشهيد "سيد بلال"،الشهيد الـ21 لهذه المذبحة، الذى ألقى القبض عليه عقب الحادث مباشرة، مع مجموعة من الشباب التابعين للتيار السلفى والجماعات الإسلامية،وتم تعذيبهم داخل مبنى أمن الدولة القديم باللبان، لانتزاع إعترافات باطلة حول تورطهم فى الحادث، ليفقد حياته ضحية هذا التعذيب.
ويعد "بلال "أحد أهم اﻷسباب التي أدت لثورة الخامس والعشرون من يناير وقد سمي اليوم الخامس عشر من ثورة الغضب المصرية بيوم الشهيد بلال.
وقد خضع الشهيد سيد بلال للتعذيب بالكهرباء حتى وافته المنيه ويذكر انه من وحشية تعذيبهم وغياب اﻹنسانية بضمائرهم ظلوا يقومون بتعذيبه حتى بعد الوفاة الى ان اوقفهم احدهم قائلا" خلاص مات .. خلاص مات" عاد الى اهله جثة هامدة يوم 6/1/2011 به جروح ثاقبة بجبهة الرأس وسحجات بساعديه اﻷيمن واﻷيسر وقدميه .
وقد روى أحد الأصدقاء المقربين للشهيد بلال الذى رفض ذكر إسمه تعاون رموز الدعوة السلفية فى ضياع حق بلال،موضحا مساندة بعض قيادات الدعوة السلفية مع أمن الدولة لمنع الإخوان من التجمهر أمام المرشحة .
وأضاف أن عدد من القيادات السلفية سمعت تهديدات امن الدولة لأسرة الشهيد بلال فى حال تقدمهم ببلاغ،لافتا إلى الشيخ ياسر برهامى، نائب وكيل الدعوة السلفية، الذى إستدعاهأمن الدولة ليصلى صلاة الجنازة على سيد بلال حتىيدفن بسرعة،وهدده بعدم الإبلاغ عن الواقعة، لم يتقدم إلىالمحكمة ويدلى بشهادته أيضا.
وأكد أن قيادات الدعوة السلفية هى السبب فى ضياع دم بلال ولم تدعو لحشد مظاهرة للمطالبة بحق بلال.
وإعترف محمد طلبه منسق حركة سلفيو كوستا  بأن الخوف منعهم عن مظاهرات السيد بلال وان الخوف وهو حق إنسانى على حد قوله وقال "لا تطلب الشجاعة فى مواجهة الكهرباء".
ويذكر أن سيد بلال ولد عام 1981 وهو مواطن مصري من مواليد محافظة اﻹسكندرية ينتمي للجماعه السلفية اعتقل فجر اﻷربعاء الموافق 5/1/2011 من قبل جهاز امن الدولة الفاسد للتحقيق معه في تفجير كنيسة القديسين.
وقد صاحب إستشهاد "بلال" عدد من ردود الفعل منها تعليق الدكتور  ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺒﺮﺍﺩﻋﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﺎﺩﺛﺔ قائلا ""ﺭﺣﻢ "ﺍﻟﻠﻪ" ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺑﻼﻝ ﻧﻨﺘﻈﺮ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ. ﺇﺫﺍ ﺛﺒﺖ ﺍﻟﺘﻌﺬﻳﺐ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻘﺎﺏ ﺍﻟﺮﺍﺩﻉ ﻟﻜﻞ ﻣﺴﺌﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻣﺴﺘﻮﻯ" كذلك تقد مكز الشهاب لحقوق الإنسان ﺑﺒﻼﻍ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺎﺋﺐ ﺿﺪ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ،ﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﺣﺒﻴﺐ ﺍﻟﻌﺎﺩﻟﻰ، ﻭﺍﻟﻠﻮﺍﺀ ﻣﺤﻤﺪ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ، ﻣﺪﻳﺮ ﺃﻣﻦ ﺍﻹﺳﻜﻨﺪﺭﻳﺔ، ﺍﺗﻬﻤﻬﻤﺎ ﻓﻴﻪ ﺑﺎﻟﺘﻌﺬﻳﺐ ﻭﺍﻟﻘﺘل.
وكذلك خرجت ﻣﻈﺎﻫﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﺎﻗﺎﻟﺔ ﻭﺯﻳﺮﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺣﺒﻴﺐ ﺍﻟﻌﺎﺩﻟي،وحملت  حركة 6 إبريل وﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﻓﻲ ﻣﺼﺮ ﺍﻟﻤﺴﺌﻮﻟﻴﺔ ﻋﻦ ﻣﻘﺘﻞ ﺳﻴﺪ ﺑﻼﻝ ﻟﻠﺮﺋﻴﺲ ﺣﺴﻨﻲ ﻣﺒﺎﺭﻙ ﻭﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺣﺒﻴﺐ ﺍﻟﻌﺪﻟﻲ ﻻﻥ ﺍﻻﻣﻦ ﺃﺻﺒﺢ ﻛﻞ ﻫﺪﻓﻪ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ ﺍﻟﺤﺎﻛﻢ ﻭﻋﺪﻡﺍﻻﻛﺘﺮﺍﺙ ﺑﺴﻼﻣﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ.
ويذكر أن عدد من الحركات السياسية والإسلامية منها إئتلاف شباب الثورة،حركة أحرار، حركة حازمون، حملة الشيخ حازم أبو إسماعيل بالإسكندرية، التيارالإسلامي العام، الجبهة السلفية، ائتلاف عمال مصر، حزب العمل، حزب البناءوالتنمية، الجماعة الإسلامية،تقوم سنويا بغحياء ذكرى الشهيد "بلال"رحمه "الله".
تعليقات
لا يوجد تعليقات

قيم
تصويتات: 0 - متوسط: 0

0 مرات