إنفلات فيكتوريا !

الأحد, 10 فبراير 2013 18:30

 

كتب : إسلام القمحاوى
 
يشهد ميدان فيكتوريا أحد أهم وأشهر الميادين بالإسكندرية حالة من الإنقلاب المروري من قبل سائقي سيارات النقل الجماعي أو الميكروباصات أو كما تعرف لدي السكندريين بإسم " المشاريع " بسبب التوقف بسياراتهم بشكل عشوائي فوضوي ضاربين بالقواعد المرورية عرض الحائط لا يبالون بمبدأ " الطريق ملكا للجميع " وكأن الميدان قد إقتصر عليهم بل وتملكوه، ويتسبب هذا الإنفلات في حدوث حالة من التكدس المروري فهو مشهد يومي إعتاد عليه المار من هناك في أوقات مختلفة نهارا أو ليلا لعدم إلتزام هؤلاء بآداب الطريق ونظامه فكل ما يعنيهم هو تكديس الركاب بغض النظر عن المصلحة العامة للمواطن السكندري متسببين في حالة من الشلل المروري بشكل جزئي مما حجر عثرة في طريق السيولة المرورية.
يعد الميدان محطة اساسية علي طريق الحرية و المعروف بإسم شارع أبي قير حيث تتوقف عنده مركبات النقل الجماعي منها ما هو تابعا لهيئة النقل العام بالإسكندرية ومنها ما هو خاص كما ترداد الميدان أعدادا كبيرة من المواطنين لتتخذ منه نقطة إنطلاق للتوجه إلي عدد من المناطق داخل المدينة مستخدمين وسائل الموصلات المتوفرة كما أنه يعد نقطة وصول أيضا.
وأتسال إلي متي سيستمر هذا الإنقلاب المروري في ظل غياب الواعظ الداخلي لدي كل سائق بآداب المرور في ظل غفلة من رجال المرور عما يحدث ؟ العديد من التساؤلات تشغل ذهني و أذهان المواطن السكندري لكن من يستطيع الإجابة عليها؟
فيجب أن يكون هناك عقاب رادع صارم سريع ينفذ بحزم لمواجهة مثل هذه التصرفات السلبية التي يتولي سائقي المشاريع القيام بها وإلا سيفعلون ما يحلو لهم بشكل اكبر وسيصبح ذلك نقطة سوداء في ذاكرة الزائر لعروس الثغر. 
تعليقات
  • سيد مرعى
    الثلاثاء, 30 أبريل 2013

    ياريت لحد فيكتوريا بس

    ياريت لحد فيكتوريا بس نحن نعيس فى فوضى وانفلات امنى لم نشاهده من قبل شوارع الاسكندرية تحولت الى مواقف وليس الميادين اين شارع 45 اين شارع القاهرة على سبيل المثال لا الحصر شوارع رغم عن انف المرور تتحول الى مواقف مع تقسيم الجهات بمحض ارادتهم وهذا متواجد بجميع محافظات مصر وليس الاسكندرية وحدها ولااحد يتحرك الشرطة محلك سر