هناء عبد الهادى

نقطة رجوع

 

العلاقات الإنسانية بقدر تنوعها وتشعبها تحتاج قدر من التأمل والتدبر فمهما كانت قوة العلاقة ونوعها إلا إنها لا تسلم من بعض الخلافات تختلف فى حجمها وقوتها والتعامل معها وهذا يعود لأطراف تلك العلاقات فأحيانا تكون الأطراف على درجة من التعقل والاستيعاب تجعل تلك الخلافات تمر بسلام ربما تترك بصمتها فى العلاقة ولكن لا تقطعها ولكن المؤسف في بعض العلاقات أن أطرافها يتملك منهم الغضب ويسيطر عليهم فتنتهي العلاقات وتخسر الأطراف بعضها ولا يجنوا سوى الندم لذا لابد من وقفة خاصة مع أنفسنا نبحث فيها علاقاتنا مع الأخريين لما لا نتروى ونفكر ويراعى كل منا مشاعر الآخر ولا نجعل أى خلاف يتمكن من علاقاتنا وينهيها وليشفع لكل منا ما لدى الآخر من رصيد أيام سابقة وأحداث سابقة تشاركنا فيها بحلوها ومرها ويتذكر كل منا للآخر بعض المواقف الجميلة ولا نقطع كل الأحبال بيننا وبين الأخريين ولا نجعل الخلافات تفرقنا ولا نغلق كل الأبواب بيننا ولنترك دائما مهما كان الخلاف بيننا نقطة رجوع نستطيع أن نعود لها ونعيد علاقاتنا.
تعليقات
  • غيرمحمد اباهيم حماد مسجل
    الخميس, 27 يونيو 2013

    السيطرة على الغضب

    عندما نحكم العقل فى اى مشكلة لابد ان تنتهى على خير والاهم ان يكون هناك قدر من الحب وعند ذلك يحدث تنازلات من الطرفين