حتى لا يصاب أحمد بالصمم

الأربعاء, 18 يوليو 2012 21:58

أحمد.ع.. طفل صغير عمره لا يتجاوز الخمس سنوات.. زهرة يانعة.. ما زال عودًا أخضر يحتاج إلى رعاية، أبتلى بمرض بالأذن، وهو في أمس الحاجة إلى زراعة قوقعة، حينما علمت أسرته لم تترك بابًا إلا وطرقته، فهي أسرة بسيطة، رب الأسرة يعمل سائق توكتوك، دخله بسيط وغير ثابت لا يكفى حتى للاحتياجات الأساسية للأسرة، والعملية الجراحية كبيرة كما ذكر الطبيب بمستشفى الميرى، وتحتاج إلى حوالى مائة ألف جنيه، اقترح أهل الخير على والد الطفل أن يتقدم بطلب للعلاج على نفقة الدولة، وبالفعل استجابت الدولة وسوف تتحمل مبلغ 45 ألف جنيه، وبعد طرق أبواب معظم الجمعيات الخيرية، وأبواب أهل الخير تم جمع مبلغ 10 آلاف جنيه يتم الحصول عليها بعد جمع المبلغ كاملا، ومتبقى على المبلغ 45 ألف جنيه، وباقي من الزمن ثمانية أشهر، إذ لم يتم خلالها إجراء العملية الجراحية فسوف لا تجدى العملية بعد ذلك، وسوف يصاب أحمد بالصمم طيلة حياته، فهل يجد أحمد من يساعده ويقف بجانبه؟
 
تعليقات
لا يوجد تعليقات