يا مصــــــــــــرُ

السبت, 08 فبراير 2014 17:06

كتب - د/ حسنى سيد احمد حسين

 

يا مصرُ لا ولن نخدشُ حيائكِ ولن نحملُ أوزارَ الماضي سم تتجرعينهْ
يا مصرُ أنتِ عشقنا فكيفَ نسيئكِ سنجعلَ ظُلمكِ لنا وقوداً للنهوضِ الذي تفتقدينهْ
يومً يجئُ ويومً يروحُ في لقاءكِ وأنتِ لا زلتِ بثوبِ اللامبالاةِ الذي ترتدينهْ
في حريةٍ نواجهُ وبالأملِ ننظرُ في سمائكِ ولكنكِ في الليلِ الكحيلِ تقبعين وترتضينهْ
مصرُ أولادكِ قادمون فرحون بلقائكِ فاحتويهم فعصارةِ فكرهم هو الذي تحبينهْ
القلبُ ينزفُ عليكِ دما والدمع تبحر في طريقكِ ألا فانفضي عنكِ هذا الدثرُ لترى المعتدى وتواجهينهْ
لا تقولي أبنائكِ سيرتمون بأحضانكِ فمن منهم خانكِ ألفظيه واسحقينهْ ولا ترحمينهْ
من هؤلاءِ الذين يحرقون فيكِ ويمحون تاريخكِ سيواجهون من أبنائكِ الشرفاءِ ليعلوا بكِ للمجدِ الذى تأملينهْ
أنا المصري تبعثرتْ ذراتى في بهائكِ فأحببتَ ترابكِ وسأصمدُ بلا يأسِ لأعمر وأتيكِ بما ترتوينهْ

 

 

 

تعليقات
لا يوجد تعليقات