بلح أم خل؟!

الأربعاء, 12 أغسطس 2015 11:20

بقلم/ هايدي غبريال
لا ادرى ما كلمة السر هذه المرة هل هى بلح أم خل؟!ويتكرر الموقف، ويتم القبض على راعى بكنيسة انجيلية بالمنيا، ونفت الكنيسة الانجيلية معرفتها بهذا الشخص. والتهمة.. التبشير بتوزيع انجيل العهد الجديد الخاص بتعاليم السيد المسيح!
فهل يوجد أحد لايعلم ماهي تعاليم السيد المسيح؟!
أود ان أهمس في اذنك أيها الشاب:المسيح أرسل تلاميذه للتبشير، وكانت شروط التبشير ان يقولوا كلمة الله، من قبلهافليقبلومن لم يقبلهافلم يطلب المسيح منهم ان يلحوا في قبولهاوهذا كان في وقت لم يكن قد تم كتابة الانجيل ولم تكن هناك أجهزة المعرفة والاتصالمثل عهدنا الحالي.
المثير للجدل هو قيام بعض الشباب بمسطرد في نهضات السيدة للعذراء بتوزيع أناجيل على المارة، لا ادرى هل هذه فرة استشرت؟ هل نريد مزيد من الاحتقان؟!
هل هذه مؤامرة للفرقة من مندسين؟! أم أنها حالات فردية غير مسئولة؟! أم أن بعض الرعاة غير الواعيين يشجعون على هذا؟! وقت الشدة سوف يتخلواويدفعوا الثمن باهظا.
انا طبعا لم اسمع عن تهمة أو جريمة اسمها التبشير، ولكن اعلم ان السيد المسيح طلب الحكمة والسلام وان نعطى مالقيصر.
إلى أولئك الذين بروح المحبة المندفعة ارادوا ان يفرضوا تعاليم المسيح أقولها لكم بضمير راض.. المسيح لايقبل ان يفرض نفسه، وأيضا هل اذا تعرضتم للضيقات جراء ماتفعلونه ستحتملون وتصلون لأجل مضطهديكمكما فعل المسيح؟!
هناك نفوس كثيرة بالكنيسة تحتاج اهتمامكم، اهتموا برعاية المرضى والمحتاجين والأرامل، والأيتام، وانصفوا المظلوم، والأهم هو خلاص نفوسكم.

 
تعليقات
لا يوجد تعليقات