كرامتى (شعر)

الأحد, 13 ديسمبر 2015 16:07

 بقلم/نورهان يسري
 
يا من جعلتك دنيتى
وآنست طريق وحدتى
ومشيت معى طريقى وأضأت ظلمتى
ورسمت البسمة على وجنتى
وتغنيت باسمك وجعلته غنوتى
ف كنت لى مصدر ضحكتى
ومسحت عنى ألمى ودمعتى
أتبغى خسارتى أم جرح كرامتى؟
أتريد محبتى أم تريد إهانتى؟
أهذا جزاء محبتى؟
ألا يوجد نهاية لوحدتى؟
فلما لا تقبل معزتى؟
وترضى بجرح كرامتى
أمصيرى هو العيش فى ظلمتى؟
أم سوف أعيش على أطلال كرامتى؟
فلما الصراع بين محبتى وكرامتى؟
لم يعد القرار بإرادتى
ف أنت من أردت خسارتى
أنت من كتبت نهايتى
وأنت من تعمدت إهانتى
فلماذا لم تعد تتقبل حتى كلمتى؟
أأنت من أحببت إبتسامتى؟
أم أنت من سيتركنى فى وحدتى؟
لا لن أعيش على أطلال كرامتى
ولن تكون هذه أبدا نهايتى
فأنت من جعلتك دنيتى
فلن ترضى بجرح كرامتى
ولن تعيش بعيدا عن محبتى
ولن تكتب أبدا نهايتى
ف ستكون دائما مبعث فرحتى
وسبب ضحكتى وزوال دمعتى
وسكيون العمر معك دائما بدايتى

 
تعليقات
لا يوجد تعليقات