تصحيح واجب عن حوار قديم للكابتن محيي عثمان

الأحد, 20 مارس 2016 22:39

بقلم/ محمد حسام على حسن
تصحيح بحمد الله للكابتن محيى عثمان نجم مصر والاتحاد السكندري السابق والتصحيح أيضا لجريدة أمواج سكندرية الالكترونية وذلك في حوارها مع الكابتن محيى عثمان نجم الاتحاد السكندري ومنتخب مصر السابق واحد أفراد الجيل الذهبي للاتحاد السكندري زعيم الثغر وسيد البلد وهذا الحوار تم بتاريخ 11 أغسطس 2012 حيث سالت جريدة أمواج سكندرية الكابتن محيى عثمان سؤالا من هذا الحوار وكان السؤال هو ...موقف لن تنساه في مشوارك بالملاعب؟ أجاب الكابتن محيى عثمان نجم منتخب مصر والاتحاد السكندري السابق وقال في دورة الألعاب الإفريقية 1977عندما لعبنا أمام المنتخب الليبي وعقب اللقاء توجه لاعب ليبي ناحيتي فاعتقدت أنه أتى لمصافحتي فإذا به يوجه لي لكمة في وجهي ......الخ وهذا خطا -خطا تماما -خطا جوهري تاريخي ظاهري كبير جدا- خطا فادح وجسيم .....التصحيح بفضل الله دورة الألعاب الإفريقية الشهيرة هذه التي ذكرها الكابتن محيى عثمان أقيمت بالجزائر عام 1978 ولم تقم عام 1977كما ذكر الكابتن محيى عثمان إذن عام 1978 وليس عام كما ذكر الكابتن محيي عثمان 1977وهذا هو الصحيح تماماً ....لا أريد أن أتطرق إلى هذه المبارة التي ذكرها الكابتن محيى عثمان مبارة مصر وليبياالتى فزنا بها 1- صفر وأحرز الهدف المدفعجى الكابتن محمود الخواجة نجم الزمالك ومصر والزمالك السابق من منتصف الملعب تقريبا وكان يشتهر بتسديداته القوية أنا شاهدت هذه المباراة على شاشة التليفزيون اى إنني عاصرت هذا الحدث الهام وحدثت بعد المبارة للأسف الشديد أحداث مؤسفة لا أريد أن أتطرق إليها حتى لا أعكر اى صفو للعلاقات بيننا وبين الجزائر الشقيقة والحمدلله مبارة مصر والجزائر في تصفيات الاوليمبياد انتهت 29 -11 2015 بسلام وتعادلتا بهدف لكل منتخب ونحن أشقاء وبالطبع لن ننسى المبارة الملعونة في تصفيات كاس العالم التي عكرت صفو العلاقات بيننا وبين الجزائركتبت وقتها عن العلاقات التاريخية بيننا وبين الجزائر وكان سبب المشكلة بيننا وبين الجزائر للأسف الشديد الأعلام والصحافة بين البلدين.
أوضح سريعاً علاقتنا الأزلية مع الأشقاء الجزائريين ضربت مصر عام 1956 من فرنسا التي اشتركت في العدوان علينا متحالفة مع انجلترا وإسرائيل لماذا ؟ لمساعدتنا لثورة الجزائر الجزائر بلد المليون ونصف شهيد رحمهم الله - نحن المصريين الذين أسميناها بذلك -والجزائر هي التي اشتركت معنا في حرب أكتوبر المجيدة عام 1973 ضد العدو الصهيوني و قدمت الجزائر شهداء دفنوا في ارض مصر الحبيبة أما الموقف الوطني والعروبي والإسلامي للرئيس الجزائري البطل هوارى بومدين رحمه الله ذكرته في مقال سابق لي مقال كامل كتبته عن البطل القومي العروبي الإسلامي بو خروبة الشهير بهوارى بومدين رحمه الله أعود إلى كرة القدم والى الكابتن محيى عثمان هو من الجيل الذهبي للاتحاد السكندري سيد البلد وحصل على بطولتين لكاس مصر عام 1973 وعام 1976 ومن من ؟ من الأ هلي حيث هزم الاتحاد الأهلي مرتين في نهائي الكأس والكابتن محيي عثمان من أفراد الجيل الذهبي لزعيم الثغر الاتحاد السكندري محيى عثمان موضع التصحيح حالياً وبوبو والجارم وبكر و الكيلاني وسمير مخيمر وشحتة الاسكنراني وكروان وطلعت المدرب الحالي وعرابي الحارس الأسطورة ورزق نصار ويسري احمد وفكري مرسي والبابلي وغيرهم وهذا الجيل الذهبي كان تحت إشراف المدربين كمال الصباغ واحمد أباظة واشترك هؤلاء الأبطال في بطولة أفريقيا وحققوا واشترك هؤلاء الأبطال في بطولة أفريقيا وحققوا نتائج قوية لا بأس وأيضا حققوا نتائج قوية في الدوري الممتاز حيث إنهم حققوا للاتحاد السكندري المركز الثالث في دوري عام 1976 -1977 
تعليقات
لا يوجد تعليقات